Monday, June 30, 2008

وحدة قياس


إدراكي للأبعاد والمساحات كان دائماً يدور فى فلك الأمتار ولا يتعدى تقدير "مساحة شقة".. وبالتالي كلمة "فدان" ظلت وحدة قياس خارج دائرة الإهتمام ولم أستطع تخيٌلها "على مَدد الشوف.." - على رأى حليم - و إن كنت دائماً تصورتها كبيرة بحكم إرتباطها فى الذهن بالأراضي الزراعية والإنتاج والكلام الكبير إياه


ولأن نسبة الفضل لأهله فضيلة وكذلك تسمية الأشياء بأسمائها الحقيقية.. يرجع الفضل فى معرفتي أن مساحة الفدان 4200 متر مربع إلى كل حرامي أرض من أرض المحروسة المنحوسة بناس إيدهم كبيرة طويلة عريضة مفرطحة ومسنودة وقادرة تكوِّش كل يوم على حتة منها.. حرامية إتغيرت على إيدهم معاني كتير

فى طريقي للعمل توجد قطعة أرض فضاء كبيرة لم تلفت نظرى اللوحة الموضوعة على أحد أطرافها ومكتوب عليها 5 أفدنة إلا هذه الأيام وذلك رغم مرورى بها يومياً لعدد من السنين. المشاهدة الفعلية لقطعة أرض كبيرة بهذا الشكل أصابتني بعسر هضم لفكرة تملٌٌك البعض لمئات و أحياناً الآف الأفدنة لأسباب غير واضحة وعواقب غير مدروسة من الدولة التى تسمح بذلك. من ألف فدان فى دريم لاند تم "شرائهم" بالفدان برخص التراب لخدمة غرض محدد ، قام صاحبهم بتسقيعهم ويحاول الآن بيعهم بالمتر.. إلى 120 ألف فدان تم بيعهم بسعر 50 جنيه للفدان لمستثمر غير مصرى ليزرعهم فقام بزرع 20 ألف فقط وعندما سٌئل عن زراعة بقية الأرض كان رده أن العقد لم يشترط عليه زراعة الأرض!! وغيره كتير.. حتى الأديرة ورهبانها المفترض فيهم الإنعزال عن الدنيا والزهد فى متاعها دخلوا على الخط !! ربما لهم أسبابهم الخاصة لأنه من الصعب إستيعاب فكرة إحتياج مكان الغرض منه العبادة لمئات الأفدنة

اللي يفرس فى مثل هذه الأمور وغيرها عندما تتحول لأزمة هو الأخبار التى تتحدث عن تحويل الأمر لجهة سيادية وأحياناً أخرى تحويله للجهات المعنية ليبقى الحال فى النهاية على ما هو عليه.. فالجهات السيادية غير معنية والجهات المعنية غير سيادية. فك إشتباك فى غير محله وتركيبة غريبة لم تأتي إعتباطاً.. فالهدف هو أن يكون حل أى مشكلة وإتخاذ أى قرار فى يد فرد واحد

16 comments:

بثينــــــة said...

ياريتك ما انتبهت لمساحة الفدان الحقيقية
أديك اتنكدت وعرفت حجم المنهوب أد إية
بس أحب أقوللك ان كل دة اتغير وبأة فيه نظام عالمي جديد للقياسات حاجة كدة أحدث من ال إس آي سيستم
بيقوللك الفدان في النظام الجديد بيساوي أربعة وعشرين متر مربع علي الورق
وفيه دول كتير اعتمدته قدام الرأي العام
أمريكا اعتمدته وهي بتحتل
واسرائيل وهي بتتوسع
ومصر وهي بتبيع

ها .. حاسس بتحسن دلوقتي

زمان الوصل said...

كنت كلّما أحاول تخيّل مساحة الفدّان أتخيّل خط طوله 70 متر و متعامد عليه خط آخر طوله 60 متر !! بس الحقيقه تخيّلى كان يقف عند هذا الحد ولا أستطيع تخيّل المساحه المحصوره بينهما !! لهذا كنت أشعر بالعجز الفعلى حين تمتد الأفدنه و تتّسع لتشمل مئات و آلاف و أتصوّرنى بحاجه لرؤيتها من طائره مثلا ..

فدادين البلد بتتّسع لناس و تضيق جدا على ناس أكتر :(

بنت القمر said...

لو تعرف كم اعاني واحلم بزياده امتار الي شقتي حوالي 30 متر بس وكم اصبح الحلم عسيرا وبعيد المنال
و كم ما قد يكون مطلوبا مني لتحقيق الحلم ده
لم تكن لتكتب هذا البوست وتسكب الملح علي الجرح
في هذا التوقيت العصيب
قول يا رب........ علي الظالم
تحياتي

عدى النهار said...

بثينة
متأخرة شوية بس كتر خيرك :) يبدو إن مصر عندما تبيع تتبع النظام الجديد ومن باعت له يتبع النظام القديم عندما يبيع لنا ما إشتراه منها بالنظام الجديد.. إحنا زبون سُقع

زمان الوصل
مساحة 5 أفدنة كقطعة واحدة ليس بها أى إشغالات كانت كبيرة بطريقة غير عادية. أعتقد إني ممكن أشعر أكثر بكبر مساحة مئات و آلاف الأفدنة لو إني وقفت بجوارها.. مؤكد حاتكون شىء يخُض
فدادين البلد بتتسع لناس حرامية فقط

بنت القمر
من أدعية الرسول صلى الله عليه وسلم "اللهم إغفر لي ذنبي ووسع لي فى داري وبارك لي فى رزقي". ربنا على كل ظالم بيضيقها على الناس
كتبت البوست ده من يومين وقعدت أحنتف فيه علشان يطلع بوليتيكلي كوركت لكن طلع فيه شوية ملح لو أعرف إنهم ممكن يصيبوا جرح ماكنتش نشرته بدون شك.. مآل كل ضيق إلى زوال مهما طال

بثينــــــة said...

متأخرة
‏!‏
دة أنا أول تعليق
وعلشان التريقة الخفية دي هاسيب تعليق تاني أهوه
دة احنا جامدين أوي

عصفور المدينة said...

كنت مثلك حتى زرت المدن الجديدة وأشباه الجديدة وأيضا زرت الواحات وعرفت كيف يتم تقسيم البعيد حتى يعمر ثم يباع القريب

عصفور المدينة said...

نسيت أقول لما كنا في الواحات وحدة القياس 200 فدان

عدى النهار said...

بثينة
تريقة! مين؟ فين؟ شالاممكن :) مافيش تريقة خالص.. منوَّرة المكان أول وتاني وتالت و....
:)

محمد
أيوة هى دى اللعبة. كنت قرأت عن الريف الإنجليزى على طريق القاهرة/الإسكندرية. أرض مستصلحة إشتراها واحد بملاليم لزراعتها وباعها فلل قرأت أيضاً عن الواحات قبل مانزل أجازة وفكرت فعلاً إني أستطلع إمكانبة إن الواحد يعمل له مشروع صغير هناك ويرجع يعيش فى البلد لكنى قرأت بعد ذلك عن جرائم قتل كثيرة مرتبطة بالإتجار فى الأراضى هناك

mhg1962 said...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
إنه لشئ مؤلم .. البلد تنهب وتباع
والكل يحاول الفوز بقطعة من الكعكة قبل
فوات الأوان ....
مصر الآن تمر بفترة من أصعب فترات تاريخها الطويل
وربك وحده العالم إلى أين المطاف

حسبنا الله ونعم الوكيل
أخوك
محمد الجرايحى

عدى النهار said...

محمد الجرايحي
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

هو فعلاً زى مايكون كل واحد عايز يلحق يتطف له حتة.. فى صرعة بعيد عنا جميعاً

قوس قزح said...

كلامك جيه على الجرح
بقالى شهر بدور فى عالم العقارات على شقة و اتصدمت باللى اكتشفته
التسقيع دلوقتى فترته قلت بقى يبدا من اسبوع مش من سنة
شركة الاسكندرية نزلت اعلان يوم الجمعة عن مدينتى و كان سعر الوحدة 400 الف و مساحتها 59 متر
يوم التلات نزلت اعلان جديد سعر الواحد زاد 10 % يعنى بقت ب 440 الف

لو روحت فى اليومين مش هتلاقى مكان تحط رجلك فيه من الزحمة
ده تفسيره ايه ؟؟
ارض فى طريق مصر اسكندرية نص فدان
و عليها بيت صغير حوالى 120 متر ب 300 الف بس
هى مش دى صحرا و دى صحرا
ايه الفرق بين صحرا السويس وصحرا الاسكندرية ؟؟؟
فى عالم العقارات و الاراضى بلاش تفكر و اشترى و انت ساكت او اتفرج و بردو و انت ساكت

عدى النهار said...

مساحة 59 متر يعني 0.014 من الفدان
ثمنهم 440 ألف جنيه.. نفسى أعرف اللي إشترى أرض مدينتي من الحكومة علشان "يعمّرها" دفع كام فى الفدان

وميض ابتسامة said...

الاخ الفاضل
فى الوقت الذى تتسع فيه ذمم من يطلق عليهم رجال الاعمال
تتقلص فيه للاسف مساحات شقق الغلابة
بل وتنكمش المساحات مابين العمارات وبعضها البعض "نظام توفير"
ويهنأ المستثمرين بالصفقات الرابحة امثال "عمر أفندى" وخلافه
ومابين الاتساع والتقلص ....مسافات كالمسافة بين الارض والقمر
أرجوك لاتحرق الباقى من دمك ... الحكاية مش ناقصة !!

عدى النهار said...

وميض إبتسامة
هى حرقة دم بتفرض نفسها من مجرد قراءة الأخبار لكن معاك ألف حق.. الحكاية فعلاً مش ناقصة

loumi said...

أشكرك للمعلومه فأنا كل معرفتي بالفدان برضه إنه حتة أرض كبيره
:)
ما هي البلد بتتباع
فدان فدان ومصنع مصنع وبنك بنك وإحنا قاعدين وحتفضل تتباع من إيد لإيد برضه وإحنا قاعدين
ويا عيني على ولادنا إللي مش حيلاقوا متر ف متر حتى
وحسبنا الله ونعم الوكيل

عدى النهار said...

لومي

إنتي مش واخدة بالك.. همّا مش حايسيبونا قاعدين من أساسه
أصل دمِّنا تقيل على قلبهم أوي