Wednesday, June 20, 2007

حوار بين ذكر وأنثى



جائتنى رسالة خفيفة بعنوان "حوار بين ذكر وأنثى".. بعد أن قرئتها حبيت أسميها... تَلاكيك

حاول يستعرض... فوجىء بذكائها الذى لم يحتمله
هاجمها... أبدت مزيداً من الذكاء
إبتسمت بعد أن إكتشفت أن حالته أصبحت صعبة
تصور أن إبتسامتها كانت له... مش عارف ليه
المهم إنه إتعدل وإبتدوا يغنّوا على بعض

حوار
بين ذكر وأنثى


قال لها ألا تلاحظين أن الكـون ذكـراً ؟
فقالت له بل لاحظت أن الكينونة أنثى
قال لها ألم تدركي بأن النـور ذكـرا ً ؟
فقالت له بل أدركت أن الشمس أنثـى
قـال لهـا أوليـس الكـرم ذكــرا ً ؟
فقالت له نعم ولكـن الكرامـة أنثـى
قال لها ألا يعجبـك أن الشِعـر ذكـرا ً؟
فقالت له وأعجبني أكثر أن المشاعر أنثى
قال لها هل تعلميـن أن العلـم ذكـرا ً؟
فقالت له إنني أعرف أن المعرفة أنثـى
*
فأخذ نفسـا ً عميقـا
وهو مغمض عينيه
ثم
عاد ونظر إليها بصمت
لـلــحــظــات وبـعـد ذلك
*
قال لها سمعت أحدهم يقول أن الخيانة أنثى
فقالت له ورأيت أحدهم يكتب أن الغدر ذكراً
قال لها ولكنهم يقولون أن الخديعـة أنثـى
فقالت له بل هن يقلـن أن الكـذب ذكـراً

قال لها هناك من أكّد لـي أن الحماقـة أنثـى
فقالت له وهنا من أثبت لي أن الغباء ذكـراً
قـال لهـا أنـا أظـن أن الجريمـة أنـثـى
فقالـت لـه وأنـا أجـزم أن الإثـم ذكـراً
قـال لهـا أنـا تعلمـت أن البشاعـة أنثـى
فقالت له وأنا أدركت أن القبح ذكراً
*
تنحنح ثم أخذ كأس الماء
فشربه كله دفعة واحـدة
أما هـي فخافـت عنـد إمساكه بالكأس
مما جعلها
ابتسمت ما أن رأته يشرب
وعندما رآها تبتسم له
*
قال لها يبدو أنك محقة فالطبيعة أنثـى
فقالت له وأنت قد أصبت فالجمال ذكـراً
قـال لهـا لا بـل السـعـادة أنـثـى
فقالت له ربمـا ولـكن الحـب ذكـراً
قال لها وأنا أعترف بأن التضحية أنثـى
فقالت له وأنا أقر بأن الصفـح ذكـراً
قال لها ولكنني على ثقة بأن الدنيا أنثى
فقالت له وأنا على يقين بأن القلب ذكراً

Update: I read it again... now I would say that the smart guy who wrote it wanted to say that the good or bad characteristics and behaviors aren't gender based. Maybe this was the reason he called it a dialog between male and female rather than man and woman. So, don't be biased :)


32 comments:

يا مراكبي said...

الله .. حلوة كتير كتير

تسلم إيديك .. هأسجلها عندي بعد إذنك

أنا سجلتها خلاص

:-D

عدى النهار said...

سجل براحتك يا أستاذ

أنا مش عارف كنا هانعمل إيه من غير

copy/paste

Nada said...

جميل جدااا

لكن لم تعجبني النهاية

حــلم said...

جميلة فعلاً

والأجمل
انهما اتفقا أخيراً

نهاية سعيدة
:)

Gid-Do - جدو said...

فكرتنى باغنية لمحمد عبد الوهاب ومن الشعر القديم ـ الشاعر غير محدد الاسم ـ الاغنية اسمها قالت
واليك بعض مقاطع منها

قالت كحلت الجفون للوثنى
قلت انتظارا لطيفك الحسنى
.
.
قالت سررت الاعداء
قلت لها ذلك شئ لو شئتى لم يكن
.
.
قالت فماذا ترون
قلت لها ساعة قرب بالوصل تسعدنى

وهكذا ياصديقى ينتقل الحوار الى الجدال الى خناقة من يوم ما ربنا خلق ادم وحواء والى يوم القيامة

حائر في دنيا الله said...

وانا على يقين انا غياب او تغييب احد الاطراف سيجعل الدنيا مشوهة بلا طعم او لون او رائحة ولن تصلح ان تكون ذكراو أنثي

مع تحياتي

عصفور المدينة said...

وعين الرضا عن كل عيب كليلة
ولكن عين السخط تبدي المساويا

ZoZOta said...

عجييييييييييييب
ضحكت
وتندرت
واقتنعت
وتعجبت

رائع هذا الحوار

محمد الجرايحى said...

أخى الكريم : مدحت
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أحييك على هذا الطرح الرائع

بالفعل هى ثنائية لابديل عن تكاملهما
ولامكان للتصارع بينهما

تقديرى واحترامى
أخوك
محمد

Bella said...

جميلة جدا

الاجمل انهما اتفقا في النهاية على انهما يكملان بعضهما البعض

ولا وجود للذكر دون الأنثى ولا وجود للأنثى بدون الذكر

مافائدة الجدال العقيم الذي صدعونا به عن من الافضل

الاثنين يكملان بعضهما

تحياتي

عدى النهار said...

هو فعلاً حوار ممتع وجميل لكنى بعدما قرأته مرة أخرى شفت فيه صورة جديدة

أعتقد إن كاتب الحوار عايز يوصل فكرة إن الأشياء حولنا من صفات فى الطبيعة لتصرفات أشخاص.. المُحبب والمكروه منها للنفس لاتنحاز لجنس ما دون الآخر. ولكن إنحياز البعض لجنسهم يجعلهم يلصقون كل ما هو جميل لجنسهم والعكس صحيح. مع أن الأشياء فى مجملها ممكن تأخذ صفة المذكر والمؤنث والأمر يتوقف على نظرتنا لها

loumi said...

العزيز
عدى النهار
تتألف الارواح او تتنافر
بحسب الظروف المحيطه وبما يجول فى خاطر كل انسان
فنفس الشخصين
تجادلا وتحدى احدهما الاخر
ربما لرغبه كل طرف بمعرفه واكتشاف الاخر
وعندما احسا بتقاربهما
اخذ الحديث منحى اخر
تماما
تحياتى

Gid-Do - جدو said...

عدى النهار

انا بمر المرة دية هنا مش علشان اكتب تعليق
ولكن بمر علشان اقول الف شكر على مرورك
عندى وكتابة كلامتين اسعدونى فى مرضى
دة جميل فوق راسى وابسط شئ لرد جزء بسيط
من هذا الجميل انى اجى لغايه هنا واقول ...شكرا

heba said...
This comment has been removed by the author.
بعدك على بالى said...

دائما لاندرك الحقائق إلا متأخرا


تدوينة رائعة تكشف الكثير

خالص تحياتى

دنــــيــــــا مـحـيـرنـي said...

الحمد لله انهم تصالحوا في النهايه و ادراكو انهم لا يمكن الاستغناء عن بعض فالحياه ادم و حواء و لكن اعتقد اانا لا يحب ان نظلم اي حد منهم من حيث الصفات السيئه فالصفات هي تمثل الانسان ليس رجل او فتاه المهم الانسان فيوجد انسان سيء و انسان جيد هذا هو التصنيف الذي اؤمن به فارجل و المراه هم الحياه و الانسان و ما يملك قلبه و عقله من صفات هما الذان يحددان مصيره و ليس نوعه انها وجهه نظر

An Egyptian in the UK said...

"wanted to say that the good or bad characteristics and behaviors aren't gender based"

I think I agree with that...but I would like to add another part to it:within my own perceptions I may be right but in terms of wider perceptions this is not so...and in terms of absolute perceptions it may never be so.

nice one and I wish you all the best

e7na said...

جميله جدا
بس تخيل كده لو هم بيعملوا الحوار ده فى ميكروباص والناس راميه ودانها معاهم
والسواق بيسال على الاجره وهو بيقول اظن ان الاجره انثى ادفعى انت
قالت بل اظن ان الحساب ذكر فلتدفع انت
يقوم السواق
.....
يقول لهم ايه؟

عدى النهار said...

جدو.. الحمد لله على سلامتك
الله يبارك فيك ويديم عليك نعمة الصحة وحب الناس

جميل إيه يا جدو اللي بتقول عليه بس! هايكون أقل من السؤال يعنى وإحنا جيران
هنا وهناك

عدى النهار said...

e7na

إنت سيبتى سؤال وطبعاً لازم يكون فى جواب

يقوم السواق ، بما إنه ذكر ، يقول
خلصونا عايزين التعريفة

فقال لاشك أن التعريفة أنثى وعليكِ أن تدفعيها
فقالت التعريفة جنيه والجنيه ذكر وعليك الدفع

SAKAyAR said...

وانا داخل كنت عارف ان المدونة انثى
لكني وانا خارج كنت عارف ان التعليق ذكرا
والرد ذكرا
والحديث ذكرا
والبوست ذكرا
فـ تقريبا والعلم لله احنا اغلبية في المنطقة دي

حلوة بجد تحياتي

إنـســانـة said...

هههههههههههههه

لذيذة اوى قعدت اضحك وانا بقراها
:D

تحياتى

bocycat said...

استمتعت اوى بها رغم انى قرأتها من قبل لكن مش فاكرة بصراحة عند مين .. المهم الحوار ده بيعرفنا ان لاغنى عن الذكر والانثى معا فكل منهم بيمثل حياة للآخر لا يمكن الفصل بينهما ... تحياتى

amiraaly said...

لطيفه جدا مش عارفه ليه لما قراتها افتكرت اغنيه صباح زى العسل اللى فى ى اولها بتقول الحب نار مش عسل ولما حبت قالت الحب مش زى العسل الحب احلى واحلى من العسل
مدونتك جميله جدا

loumi said...

العزيز
عدى النهار
من ساعه ما قريت البوست ده وانا بقا عندى حاله جديده
اصل الحالات كتير والحمد لله
:)
فلقيت ان نفس المعنى ممكن يكون
ذكر او انثى بحسب مزاجنا
امثله
الحر ذكر والطراوة انثى
الولعه انثى والبرد ذكر
النتيجه
حر وولعه=ذكر وانثى
طراوة وبرد=انثى وذكر
وهذه هى الحياه
ولد وبنت
كل الجنينه ولد وبنت
على رأى علي
تحياتى

fanan fa2eer said...

لعبة القط والفار القط والفار
الصديقان اللدودان
لا يفترقان ولا يستطيعا العيش دون بعضهما
ولا يستطيعان الحياة دون شجار دائم متكرر ينتهي بصلح ووفاق يسبق شجار جديد
لن تتغير هذه الطبيعة أبدا طالما هناك آدم وحواء علي وجه الأرض

حوار ممتع

تحياتي

علاء said...

أنا محتاج رأيك بخصوص الموضوع ده

تجمع مدوني مصر .. حقيقة قابلة للتنفيذ أم حلم بعيد عن الواقع

اه يا دماغى said...

تحس كدا ان فيها رومانسية غريبة
وجميلة
تحياتى

كراكيب عادل said...

اهم شئ النهاية

الاتفاق

:)

انا شعللتها عندي

كان العكس

هههههههههههههههه

لا بجد جميلة

عدى النهار said...

شكراً لكم وشىء جميل إن الحوار اللي نقلته هنا أسعدكم كما أسعدنى


sakayar
إضافة جميلة.. بس ماتنساش إن "أغلبية" أنثى و "المنطقة" أيضاً

loumi
أتفق معك فى قرائتك الثانية للحوار

عادل
الشعللة اللي عندك فيها فكرة قوية أرجو ألا تحدث على أرض الواقع رغم كل المقدمات

marmad said...

البوست فعلا مثير للفكر :) ولكن.. ترى هل فكر أحد فى حصر أوجه التكامل بينهما بما أن الحياة لا تستقيم بطرف واحد فقط؟؟
لربما كانت فكرة تدوينة جديدة :)
الحقيقة أننى أرى ان مثل هذه الكلمات على طرافتها إلا أنها وبشكل خفى تؤجج الخلاف والتحيز!!!
شكرا على التدوينة :)

mohamed said...

الذكر والأنثى زى موجب وسالب عشان الكهربا توصل
اتمنى زيارة مدونتى ونبقى اصحاب
mobkhat.blogspot.com