Saturday, August 23, 2008

سفينتان و شاحنة


مسكين من يحكم عليه الزمن بجار سوء

منعت مصر مؤخراً شاحنة جاءت من أسكتلاندة من دخول غزة عن طريق معبر رفح.. و اليوم رست على شط غزة الذى تسيطر عليه سرائيل سفينتان جاءتا من قبرص

الشاحنة كانت تحمل 1.5 طن من المعدات الطبية والادوية هدية من الشعب والبرلمان الاسكتلندى الى غزة المحاصرة وجاءت براً من إسكتلاندة عبر 12 دولة وأكثر من 5 آلاف كم بدون مشكلة حتى وصلت مصر التى رفضت دخولها غزة بعد شهر كامل من المحاولات تم خلاله إرسال طلبات ونداءات حتى من نواب البرلمان الأسكتلندى ورئيسه لكل رؤوس الحكم عندنا لكن لا حياة لمن تنادى ولا رد من أى نوع إلا الرد السلبى لتعود الشاحنة من حيث أتت

الشاحنة على طريق العودة بما أتت به بعد رفض مصر دخولها غزة أو إستلام الشحنة وإدخالها بمعرفتها

السفينتان كانتا تحملان مساعدات لأهل غزة ونظم رحلتهما حركة دولية تدعو لكسر حصار غزة. كان على متن السفينة نشطاء ينتمون لأكثر من 14 دولة قالوا أنهم تلقوا تهديدات بالقتل لمنعهم من المشاركة في الرحلة.. لكنهم فى النهاية نجحوا ولو رمزياً فى كسر حصار غزة وإيصال مساعدات لأهلها رغم أن إسرائيل شوشت إلكترونياً على أجهزة الإتصالات بالسفينتين لمنع إتصال من عليها بالعالم الخارجي و أطلقت النار على قوارب الصيد الفلسطينية التى خرجت لإستقبال السفينتين

فرحة أحد من كانوا على متن السفينتين بالوصول لشاطىء غزة

إسرائيل تصرفت بوعي وذكاء وسمحت مضطرة للسفينتين بالوصول لشاطىء غزة وإنهاء الموقف بسرعة حرصاً منها على عدم فضحها من بعض وسائل الإعلام وذلك عكس ما حدث على معبر رفح.. فنحن لا يجبر حكامنا أحد على فعل ما لا يريدون ولا يلوي لهم أحد دراع لأن دراعهم مكسور من زمان والحصار سيظل مفروض على أهل غزة بالعند فى كل من عنده ضمير وإحساس

السلوك الرسمي لمصر تجاه شحنة الأدوية هو صورة طبق الأصل من سلوك جار السوء الذى تصادفه فى السكن أو الشارع أو العمل أو فى وسيلة إنتقال.. مش عارف مين بهت على مين!! هل الحكام بهتوا على الناس والا الحكام عنصر أصيل من الشعب ويمثله خير تمثيل؟ أنا مقتنع تماماً بالأولى

القرضاوي يناشد مصر فك حصار غزة قبل رمضان

13 comments:

بثينــــــة said...

حاجة تكسف وتحزن
أوقات باحس ان الناس دول غبائهم أصبح مستحكم
مش هاقوللك عملاء
بس أكيد بيفكروا ان كدة أحسن ماياخدوا موقف ويبقوا مضطرين يدافعوا عنه ويسمحوا لحد يحط صباعه في شأن داخلي متعلق بالحريات

وميض ابتسامة said...

اخى العزيز

حاجات كتير الواحد عجز عن فهمها ..ففى الوقت الذى نرى ان موقفا ما كان لابد له ان يكون ايجابيا..نجد ان من بيديهم الامر يرونه عكس ذلك .. وهكذا السياسة

ولكن الموضوع هنا انسانى بحت ولاعلاقة له بالسياسة ..أو بموقف زعماء حماس من مصر..او بموقف مصر منهم...حاجة تحير!! ولا يمكن تكون دى سياسة وأحنا مش فاهمين

عصفور المدينة said...

لقد مات حياء القوم منذ زمن وأصبحوا أكثر شيطانية من الشيطان

Sherif said...

عزيزى عدى النهار

هذا البوست حروفه تبدو لى غريبة مع ان البوست اللى فات واضح

ربما العيب فى جهازى

دمت بكل ود

harmless said...

أخى انا بجد حاسس انى مش افهم
اقسم بالله انى اشعر بعدم الفهم

كثيرا ما اسال نفسى اهذه الانباء صحيحه ام هو كابوس مرعب؟

هل فعلا الفلسطينيون يحوعون ولهم حدود مع مصر؟
هل معقول لا يستطيع المصريون بيع المأكولات لاخوانهم؟
اقول بيع وليس مساعدات

هل الانباء التى تقول ان الكهرباء مقطوعه فى غزة والغاز المصرى يضئ بيوت الاسرائليين صحيحه؟

هل وزير الخارجيه المصرى يهدد بقطع أرجل الفلسطينينن وهو نفسه لم يهتم بقتل الالاف الاسرى المصريين ناهيك عن قتلى الحدود؟

هل صحيح يرسل الرئيس المصرى برقية تهنئه للسفاحين يهنئهم بعيد قيام دوله القتل والذبح؟

يا اخى لا تقول لى ان هذا صحيح
فما الذى بقى للمصريين من مقدسات او مبادئ او قيم او نخوه او رجوله او اى شئ؟

لا حول ولا قوة الا بالله

زمان الوصل said...

المؤلم أكثر من موقف الحكومات هو موقف بعض المصريين ممّن يرون أن المصرى أولى من الفلسطينى بالمساعده !! و يبررون حديثهم بالمثل : اللىّ يعوزه البيت يحرم على الجامع كأن هذا المثل البائس قرآن منزّل من السماء !! متناسين أن ظروف المحاصرين الصعبه و وجودهم تحت الاحتلال يجعل أى مقارنه بينهم و بين الفقراء المصريين نوعا من العبث الممجوج
:(

قوس قزح said...

انا مش كتر حزنى بحاول اهدى نفسى بالجزء الحلو
و هو ان المصريين لما الفلسطنين بيقدروا يعدوا و يوصلوا لسيناء بيساعدهم بكل الطرق

حكومة فاسدة و لها اغراض ماشى لكن شعب جار سوء الحمدلله لسه مبقيناش كده



كل سنة و انت طيب و بخير
و رمضان كريم

bastokka طهقانة said...

اللهم بلغنا رمضان و اعنا على صيامه و قيامه و اجعلنا من عتقائك من النار في هذا الشهر الفضيل
امين
أختكم
عبير عبد الشافي صاحبة مدونة طهقانة و كلبوزة لكن سمباتيك

عدى النهار said...

بثينة
هما فى الحقيقة واخدين موقف بس موقف مخزى.. أحرار بأه ومواقفهم مستقلة نعمل فيهم إيه

وميض إبتسامة
النظام عندنا بيتعامل مع أهل غزة المحاصرين من خلال كرهه ورفضه لمن إختارهم أهل غزة للحكم. مافيش لا إنسانية ولا سياسة للأسف

محمد
برقع الحياء سقط من زماااان وكل ما هو حادث ليس أكثر من تأكيد لذلك

شريف
معلش أنا لم أختبر هذا البوست على الإكسبلورر لكنى صححته الآن

هارملس
كل ده صحيح وإحنا اللي مش عاوزين نصدق إنه صحيح وإنه فعلاً كل شىء بأه مستباح

زمان الوصل
أيوة العبث المجوج ده موجود بس اللي غايب عن أصحابه هو إن المحتاجين للمساعدة بشر سواء كانوا فلسطينين أو مصريين وإن مساعدة طرف لن تمنع بأى حال مساعدة طرف آخر وإن فى ناس محتاجة لكن نفوسها عالية ورغم إحتياجها تحاول تقديم يد المساعدة لإنسان آخر محتاج

قوس قزح
كل سنة وإنتي طيبة وبخير ورمضان كريم على الجميع إنشاء الله

إحنا لسه مابقناش كده صحيح وربنا يستر والأحوال تتغير قبل ما نبقى كده

عبير
آمين آمين آمين
ربنا يجعل هذا الشهر فاتحة خير علينا والمسلمين جميعاً وبداية لإصلاح الحال

محمد الجرايحى said...

أخى الكريم : مدحت
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كل عام وأنت والأسرة الكريمة بخير
ورمضان كريم
وأدعو الله تعالى أن يتقبل منا ومنكم الصيام والقيام وصالح الأعمال
وأن يجعلنا من عتقاء النار
وأن يبصر قادة الأمة بما فيه الخير والصلاح
اللهم آمين
أخوك
محمد

عدى النهار said...

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

مافيش أجمل من إني أقول آمين آمين على دعائك

ahussam said...

لماذا نفترض دائماً سوء النية فى مثل هذه المواقف؟ بالبحث على جوجل تجد انه فى اوقات كثيرة قامت مصر بفتح الحدود مع غزه بل وتقديم المساعدات الإنسانية والطبية مثل قافلة نقابة الأطباء فى مارس ومؤخراً فتح الحدود مع بداية شهر رمضان.
انى لا ادافع عن قرارات الحكومة المصرية ولكنى متأكد ان هناك امور سياسية وامنية قد لا نعلمها بالتأكيد قد تؤثر على مثل هذه القرارات وان الأمر بالتأكيد اكبر من مجرد السماح بمرور شاحنة قطعت الاف الكيلومترات من الدولة التى هى اصلاً سببأً فى وجود الشعب الفلسطينى تحت الاحتلال لتقديم المساعدات بشكل دعائى من خلال المرور على 12 دولة كما ذكرت مع انهم كان من الممكن تقديم المساعدة بشكل اسرع عن طريق الطائرات

عدى النهار said...

ahussam

لا أتفق معك فى أي شىء مما ذكرته وشرح ذلك يطول رغم وضوحه من وجهة نظرى