Monday, February 25, 2008

الناقة الإيطالية


شرخت بي الناقة الإيطالية مساء الثلاثاء فى طريقها إلى القاهرة عن طريق ميلان وحطت بحمد الله سالمة فى القاهرة مساء الأربعاء

عادة كنت أغادر تورونتو الأربعاء وأصل القاهرة مساء الخميس لكنها السياحة النشطة من إيطاليا للقاهرة وتكاسٌلي المعتاد فى حجز تذكرة سفر مبكراً. أجّلت رحلتي لمصر هذا العام ثلاثة أسابيع عن رحلة العام الماضى تجنباً لبرد القاهرة لكن مافيش فايدة نابنى من البرد جانب.. لأ ومطر كمان قضيت بسببه مالا يقل عن ساعتين داخل تاكسي من بعد نفق صلاح سالم للاستاد ، لكن الحمد لله السائق لم يكن مدخناً ولا شتّاماً فى طوب الأرض

الناقة الايطالية كانت هذا العام جيدة كسابق العهد بها بعد خيانة العام الماضى حيث كانت بدون أدنى مبالغة أشبه بأتوبيس نقل شرق الدلتا أو غربها فى أسوء حالاته ، لذلك لم يكن غريباً أن أعلنت إفلاسها وتم بيعها وهى خسرانة ليتحسّن وضعها بعد ذلك بدون رفع أسعار وإحتكار والكلام إياه

كان السفر والعمل والحياة بالخارج أمنية لي أثناء الدراسة وبعدها ، كنت متوقع الكثير منها ووجدتها فعلاً بتوفيق من الله مفيدة من أكثر من جانب. بدون شك تحقيق أمنية شخصية شىء جميل وإن كنت أحياناً أفكِّر فيما كان ممكن أن يسير إليه أمر تلك الأمنية لو قابلها تفكير كافي فى سنة الحياة التى جعلت لكل شىء ثمن. أعتقد أن الصورة المبهرة التى كانت ومازالت تٌقدّم عن كل ما هو أجنبى كان لها تأثير كبير فى تكوين تلك الأمنية وتدعيم وجودها خاصة مع ضيق الحياة بمصر والذى يزداد كل يوم

23 comments:

anawafkary said...

حمدا لله علي السلامة
إن شاء الله تقضي أجازة رائعة

زمان الوصل said...

برد !! مش بردو عايش فى "كندا" البلد يعنى تلاّجة العالم المتقدّم !! :) عموما حمدلله ع السلامه و يا ريت تبقى تكتب انطباعاتك عن الزياره عشان نشوف نفسنا من برّه الصوره
:)

عدى النهار said...

عمرو
الله يسلمَك وشكراً لك

زمان الوصل
الله يسلمِك

تخيلي! لأ وإيه الشتا السنة دى هناك ثلج فى ثلج. الفكرة إن حوائط المبانى هناك ملفوفة بفوم بيحافظ على درجة الحرارة داخل الشقة عكس الوضع هنا تلاقى الحوائط من الداخل تشع سخونة فى الصيف وبرودة فى الشتا

هو الانطباعات بتكون من جوّه وبرّه بحكم إني الحمد لله ميسّر لي أكون فى البلد كل سنة والنت كمان يعنى مش بتخلي الواحد فى وادى تانى
:)

عصفور المدينة said...

حمدا لله على سلامتك يا مدحت وأجازة سعيدة

بص بقى مش حاتنازل عن تدوينة منفصلة بخصوص قول الشاعر

وإن كنت أحياناً

وحتى آخر التدوينة


بس لما تفضى أقصد بعد الأجازة
:)

عدى النهار said...

محمد
الله يسلمك ويبارك فيك

قول "الشاعر" بالأمر إن شاء الله يتم توضيحه حين ميسرة
:)

بثينــــــة said...

حمدا لله على السلامة
وان شاء الله تقضى اجازة سعيدة

ملاحظتك عن الحوائط فى محلها تماماً
انا باعد الأيام لكى ينتهى الشتاء..قارس وقارص ويجعلنى أشعر بالانكماش والتسحلف..من السلحفاة
:)
بس حلوة الناقة الايطالية
:)
متهيألى مافيش تفكير أساسا تجرب الناقة المصرية
أصلها باركة من زماااان

يا مراكبي said...

ههههه

حمد الله على سلامتك

أنا كما يمكن أركب الناقة السعودية يوم الأحد .. 48 ساعة فقط في رحلة عمل

على فكرة: أنا مخاصم الناقة المصرية من سنين طويلة .. إوعى تجربها .. شفت الدعاية بتبقى إزاي للمنتج المحلي؟

عدى النهار said...

بثينة
الله يسلمِك ويسعدِك

هو ميزة المصرية إنها طيران مباشر للقاهرة بدون ترانزيت لكن للأسف الناقة المصرية مش بتيجى تورونتو. المرة الوحيدة اللي جرّبتها أخذت طيران داخلى لمونتريال وأخذت المصرية من هناك.. كانت مش وحشة لكن الطيران الداخلى مواعيده ضاربة عادة حتى لو كان كندى علشان كده ماعملتهاش تانى

مراكبى
الله يسلمك وتوصل بالسلامة إن شاء الله

الناقة السعودية كانت حلوة لما جرّبتها أكتر من مرة أيام عملي بجدة.. فضلتها دايماً عن المحلى
:)

loumi said...

العزيز مدحت
نورت مصر
:)
مصر من الدول التى
لا تعترف بوجود فصل الشتاء
بالرغم من تغير المناخ
في العشر سنوات الأخيره
فأنت تدخل من الشارع للبيت
كأنك تنتقل من ثلاجه لأخرى

دائماً ندفع ثمن أحلامنا
وامانينا
تمنياتي لك بقضاء وقت ممتع
في المحروسه
ونورت مصر
:)

مجهول said...

حمدا لله علي سلامتك
مصر نوّرت

هوه ليه المصريين المهاجرين بدأو يرجعوا بزيارات لمصر هذه الايام
انت وجدو نورتوا مصر

تقريبا الجو برد عندكم .. هههههه

عدى النهار said...

لومي
شكراً ليكي.. البلد منوّرة بناسها

الجو إتلخبط فى كل مكان يعنى أنا هناك ممكن أشوف فى أسبوع واحد ثلج وبرد وحر.. كله بسبب اللي بينخّوروا فى ثقب الأوزون إياه
:)
مافيش حاجة بلّوشي حتى الأماني
:)

مجهول
الله يسلمك.. منورة بيك

من ناحية البرد هو برد فعلاً.. قارس وقارص على رأى بثينة
:)

Sherif said...

حمدا لله عالسلامة وارجو ان تقضى وقتا جميلا بين الأهل والاصدقاء

جميل وممتع ان ترى العالم .. فتعرف حقيقته بلا انبهار .. فليست الأشياء جميعها جميلة على علاتها .. ولاهى سيئة على علاتها .. لكل شئ ثمن

اطيب تمنياتى لك بالتوفيق والسعادة فى كل مكان

Tamer Nabil said...

حمدا لله علي السلامة

وربنا يوفقك فى حياتك ديما


تحياتى

عدى النهار said...

شريف
الله يسلمك وشكراً لك على الأمنيات الطيبة وربنا يسعدك دائماً

كلامك سليم وفعلاً المعايشة هى التى تكوّن المعرفة الحقيقية بالغير

تامر
الله يسلمك ويبارك فيك ويوفقك دائماً لكل خير

بنت القمر said...

اولا حمد الله علي السلامه تانيا
خالي كمان في كندا مهاجر ومقيم من سنوات طوال يمكن تكون تعرفه
تالتا
مش عارفه حضرتك انقطعت عن التعليق والتواجد عندي لعل المانع خير اذا كان ما اكتبه سيئا نو بروبليم
اما اذا كان شيئ اخر ربما لا اعلمه
احب اعرفه واعتذر عنه مقدما
معلش بس اتعودت علي تواجد حضرتك وتشريفك المدونه وقلقت بس

عدى النهار said...

بنت القمر
الله يسلمِك ، وشكراً على الإهتمام والسؤال.. إنتى بتحريجينى بذوقك ده:) إحتمال أكون قابلت خالك لو كان عايش فى تورونتو ، أنا ليّا هناك ما يقرب من 12 سنة وأعرف أكثر من واحد من إسكندرية.. أكيد أكيد واحد منهم مش هو لأن أخته لسه يادوب مخلصة دراسة
:)

أنا متابع كل ما تكتبينه وكمان الريدر عندك أحد الريدرز اللي باستخدمها لقراءة مدونات أخرى. أمّا بخصوص التعليق فالأمر بيكون أحياناً مشغولية وتكاسل وأحياناً بيكون فعلاً فى سبب ويمكن تلاقيه غريب شوية. يعنى مثلاً البوستين الأخيرين عندك - قضية عمرى و أقر وأعترف - لمسا عندى فكرة لي فيها رأي ماينفعش يتلخص فى تعليق. وأحياناً برضه الواحد بيكون مش فى المود إنه يقول رأيه فى موضوع ما أو مش عايز يفكر فيه كتير وده كله مالوش علاقة بقيمة البوست نفسه والإعجاب به

أرجو إنه يكون واضح إنه مافيش بروبليم خالص ومافيش داعى لحضرتك دى
:)

بنت القمر said...

فعلا هو في تورنتو وهو مش سكندري من الزقازيق عشان احنا مش سكندريين اصليين نصنا قاهري والتاني شرقاوي
وفوق الخمسين
ها تعرف حد بالمواصفات دي؟

حائر في دنيا الله said...

ها فينك
انت في الجو
ولا في البحر
ولا دخلت تهريب ومعكش تأشيرة


:)

بجد طمنا عليك


لك تحياتي
السلام عليكم

عدى النهار said...

أحمد

شكراً على السؤال.. رجعنا إلى قواعدنا سالمين
:)

دنــــيــــــا مـحـيـرانـي said...

حمد لله علي السلامه
بس برضه في السفر سبع فوائد و مهما نلف برضه بنرجع لمصر
بنحبها مع انها مطلع عنينها
تحياتي

Yuki said...

حمد الله على السلامة

و ان شاء الله تكون اجازتك سعيدة

أول زيارة لمدونتك

تحياتي

عدى النهار said...

دنيا
yuki

الله يسلمكم وشكراً لكما

محسن يونس said...

قيل فى السفر سبع فوائد وجل من قال ، ولكن الناس الذين قالو هذاالقول لم يكن لديهم جوازات ولا أمن مطارات ولا حواجز من أى نوع لذلك ترى كتاباتهم عن البلاد الأخرى من خلال رحلاتهم كتبا مؤثرة تزحر بها المكتبة العربية لتأتى أيام ليكون حلم السفر من أجل الخروج من أزمة البطالة الخانقة أو الخروج من حافة الفقر إلى منطقة دافئة تقع بين الغنى والفقر .. الحقيقة أن أفكارك تولد أفكارا ، وتوسع أفق المتعامل معها .. والحقيقة الثانيةوالمهمة أن مدونتكأصبحت زادى اليومى ، ولابد من قراءة موضوعاتها بشكل حميمى لا أستغنى عنه الآن ..
تقديرى واحترامى
http://yonis2222.blogspot.com/